روسية تطلب إثبات زواجها من شاب ارتبط بها طمعا فى الهجرة ثم تبرأ منها ونجلها

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عامان قضتهم الزوجة فى عش الزوجية السعيد برفقة زوجها الطبيب الطموح وهى تنفق عليه من أموالها وتتكفل بدفع إيجار المنزل الذى يقيمان فيه لمشاركته ومساندته حتى يقف على قدميه ويكبر بعمله، بعد أن وقعت فى حبه بصدق ولكنها لم تكن تدرى أنه متزوج من نجلة عمه وتزوجها طمعا فى فرصة للهجرة إلى بلاد الروس وممتلكاتها وراتبها الكبير.

ووقفت الزوجة "ناتلى .كرشفنكوا "البالغة من العمر 41 عاما برفقة طفلها "مصطفى" تطالب بإثبات زواجها وإثبات نسب طفلها لوالده أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة.

وقالت الزوجة فى دعواها التى حملت رقم 8543 لسنة2018: أنا مقيمة فى مصر منذ 7 سنوات وأعمل فى إحدى الشركات التجارية الكبرى وتعرفت من خلال بعض الأصدقاء بزوجى "حسن.أ"، الطبيب الشاب البالغ من العمر 36 عاما  والذى صارحنى بحبه بعد شهور من علاقتنا، وبسبب ظروفه تحملت أعباء الزيجة وتوفير مسكن الزوجية ونفقات المعيشة.

وأكملت: تم الزواج بشكل شرعى وفق للشهود والإجراءات المتبعة ولكن دون توثيق بسبب بعض المشاكل القانونية التى واجهتنا وبعد عامين من التنقلات مع زوجى وأنا فى عصمته وطاعته حتى تاريخ تقديم الدعوى.

وتابعت: مؤخرًا بدأ فى تعنيفى ومحاولة إجبارى على العودة لروسيا رغم علمه بصعوبه ذلك، بسبب استقرارى منذ سنوات وممارسة عملى هنا فى مصر وترتيب أوضاعى بالإتفاق مع أسرتى على ذلك، وتطور ضغطه لمحاولة إبتزازى معنويا والتعدى على بالضرب والتأثير على وتهديده بتركى ونجلى الذى كان على وشك أن يولد ورفض أخذ أى خطوة لتسجيل الطفل والزواج إلا فى حال استقالتى من عملى وأخذت الخطوات للعودة لبلدى برفقته.

وأكدت الزوجة المعنفة: عندما علم بإقامة دعوى قضائية لإثبات نسب صغيرة وزواجنا ثار وهددنى واكتشفت وقتها زواجه من نجلة عمه وبدأ فى حملة تشويه سمعتى واتهامى تهم غير أخلاقية وعدم معاشرته لى معاشرة الأزواج.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق