الارشيف / اخبار مصر اليوم / التحرير الإخبـاري

التايمز: الأقمار الصناعية تُظهر عمليات سرقة آثار مصر وسوريا والعراق

ارسال بياناتك
اضف تعليق

نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية، اليوم السبت، تحقيقًا عن سرقة الآثار وبيعها في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن نهب المواقع الأثرية والمتاحف وكذلك الحفر غير المشروع قد تزايد في ظل الانهيار الأمني، الذي أعقب الربيع العربي في عام 2011، لتصبح تجارة بمليارات الدولارات.

ونقلت الصحيفة دعوة خبراء آثار بريطانيين إلى تشكيل هيئة دولية للتحقيق في التحف الأثرية المسروقة واستعادتها ولمكافحة عمليات سرقة الآثار من الشرق الأوسط وأسواق بيعها.

الصحيفة البريطانية ذكرت أن صور الأقمار الاصطناعية للمناطق الأثرية في بلدان مثل وسوريا تظهر مواقع حفر يقوم فيها لصوص آثار، من بينهم جماعات مسلحة "جهادية" كتنظيم "داعش"، بالحفر بحثا عن الكنوز الأثرية لبيعها في الأسواق الدولية.

شاهد أيضا

ونقلت "التايمز" عن نيل سبينسر، أمين قسم مصر القديمة والسودان في المتحف البريطاني، قوله إن الطريق الوحيد لوقف تهريب الآثار وما يرافقه من تدمير للمواقع الأثرية وسرقة المتاحف هو تعاون دولي أفضل وبناء قاعدة بيانات كاملة لهذه المواد الأثرية.

ولفتت الصحيفة إلى أن المتحف البريطاني عمل مع نظيره المصري لتحديد واستعادة قطع أثرية مصرية مسروقة. وقد شخصت مؤخرا قطع أثرية مزينة من قاعدة تمثال ضخم لأمنحوتب الثالث من الأقصر ترجع إلى نحو 3350 عاما، فضلا عن تمثال جنائزي صغير مذهب من أسوان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا