فهمي: 3 مسارات أمام الفلسطينيين بعد قرار الأمم المتحدة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الدكتور طارق فهمى المحلل السياسي وأستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بالموافقة على مشروع قرار الدول العربية بحماية المدنيين الفلسطينيين خطوة تفتح الطريق أمام الفلسطينيين للرد على الانتهاكات الإسرائيلية المدعومة أمريكيًا وذلك من خلال مسارات متعددة.

وأضاف "فهمى"، فى تصريحات لـ"صدى البلد"، أن المعركة انتقلت من مجلس الأمن إلى الجمعية العامة وبالتالى تستطيع فلسطين التحرك فى ثلاثة مسارات وهذا ما فعله وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكى بالتقدم بطلب لنقل فلسطين من صفة المراقب إلى العضوية الكاملة بالأمم المتحدة وسيتم التأكيد عليه فى سبتمبر المقبل قبيل انعقاد دورة الانعقاد السنوية، فضلًا عن التحرك تجاه الجنائية الدولية لردع الانتهاكات الفلسطينية وهذا غير مرتبط فقط بمحاسبة مجرمى الحرب من القيادات الإسرائيلية بل محاسبة اسرائيل على كل الانتهاكات التى نفذتها فى حق الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن المسار الثالث يتمثل فى لجوء فلسطين لمجلس الأمن لإعادة صفة متحدون من أجل السلام.

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتت أمس على مشروع قرار طرحته الدول العربية يدين إسرائيل في موجة العنف بقطاع غزة مؤخرا فيما اعترضت عليه واشنطن بشدة باعتباره "غير متوازن".

وطرحت الدول العربية القرار على الجمعية العامة للأمم المتحدة بعدما استخدمت واشنطن حق النقض (الفيتو) ضده في مجلس الأمن.

ويدعو القرار إلى اتخاذ تدابير لحماية المدنيين الفلسطينيين، وذلك بعد مقتل 129 فلسطينيا على الأقل في قطاع غزة بنيران إسرائيلية منذ أن بدأت في 30 مارس تظاهرات على طول السياج الحدودي، في وقت لم يُقتل فيه أي إسرائيلي.

كما يدين القرار الاستخدام "المفرط وغير المتناسب والعشوائي للقوة من قبل القوات الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين" وينتقد كذلك في المقابل "إطلاق صواريخ من قطاع غزة على مناطق مدنية إسرائيلية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق