المخرج محمد فاضل: لابد من تعيين وزير للإعلام

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
علق المخرج الكبير محمد فاضل رئيس لجنة الدراما ، وعضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، على توصيات لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب اليوم حول تقريرها الخاص بمشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام والذى سيناقش الأحد ، لابد من وجود وزير إعلام ، قائلا " نلحق التشكيل الجديد للحكومة ونعين وزير للإعلام ".

واكد "فاضل" فى تصريحات لـ"صدى البلد"، أهمية وجود وزير للإعلام يقوم بمهامه وبمشاركة الحكومة فى اجتماعاتها ومعرفة سياسة الدولة ويطبق ذلك على وسائل الإعلام المختلفة ، وبدون ذلك سنظل كما نحن "ندور حول أنفسنا".

وكان قد اعلن اليوم رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب أسامة هيكل إن اللجنة انتهت من تقريرها الخاص بمشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام، كاشفا عن أنه تم فصل هذا المشروع إلى ثلاثة مشاريع قوانين، تمهيدا لمناقشته في جلسات المجلس التي تبدأ الأحد المقبل، مشددًا على أنه تم إلغاء جميع المواد السالبة للحريات فيما يتعلق بالصحافة والإعلام.

وأضاف "هيكل" –في مؤتمر صحفي مع المحررين البرلمانيين اليوم الخميس- أن الدستور نص على تشكيل 3 هيئات، وتم بالفعل إصدار قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، ومع بدء الإجراءات الخاصة بمناقشة مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام، لاحظت اللجنة أن تضمين الإعلام المرئي والمسموع والمقروء في قانون واحد دون توضيح اختصاص كل هيئة من الهيئات الثلاث أمر صعب للغاية، مشيرا إلى أنه بعد مناقشات مطولة بين أعضاء اللجنة تم التوصل بإجماع الآراء إلى ضرورة فصل مشروع القانون إلى 3 مشروعات هي: المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، والهيئة الوطنية للإعلام.

وتابع هيكل أن التجربة العملية بعد مرور نحو عام على تشكيل الهيئات الثلاث التي تشكلت بموجب قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، وعقب دراسة عملية تنظيم الإعلام في العديد من الدول من بينها فرنسا وألمانيا وبريطانيا، وجدنا أن القانون الفرنسي هو الأقرب لنا في مصر والأحدث، وحيث إن الهيئة الإعلامية في فرنسا التي تحمل اسم "المجلس الأعلى السمعي والبصري" تتكون من 7 شخصيات عامة، ونحن في مصر إزاء 39 عضوا بالهيئات الثلاث، فإن اللجنة وعقب استطلاع آراء بعض رؤساء الهيئات وأعضائها وجدت أنه لا حاجة لكل هذا العدد وضرورة تقليص عدد كل هيئة إلى 9 شخصيات بينهم الرئيس بدلا من 13.

وأكد هيكل على أن الهيئات الثلاث مستقلة بنص الدستور، ولكن هذا الاستقلال لا يعني عدم مناقشة الأداء المالي ومراجعة أوجه الإنفاق للمؤسسات الصحفية القومية وحسن استخدام وإدارة المال العام، وهو ما استدعى النص في مشاريع القوانين على الفصل بين منصبي رئيس التحرير ورئيس مجلس الإدارة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق