مشروع قانون جديد يدعم حركة الصناعة أمام البرلمان ويقضى على تأميم الغرف باتحاد الصناعات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

معركة قوية داخل لجنة الصناعة بمجلس النواب بسبب مشروع قانون اتحاد الصناعات ، أحد أهم مشروعات القوانين التى تنظم عمل الاتحاد والغرف الصناعية، بما يترتب عليه إحداث نقله نوعية فى الحركة الصناعية المصرية ودعم المصنع المصرى فى كافة المجالات.

 

الغريب أن دوائر رجال الأعمال توقعت مساندة كل القطاعات للمشروع فور تقديمه لمجلس النواب ومناقشته بلجنة الصناعة ، غير أن المفاجأة هى وقوف عدد من النواب ورجال الأعمال أصحاب المصالح ضد مشروع القانون، حيث يتضمن عدد من المواد التى تقضى على احتكار بعض رجال الأعمال لرئاسة الغرف داخل الاتحاد لأكثر من دورة متتالية وتحويلها إلى غرف بأسمائهم تخدم مصالحهم الشخصية واستثماراتهم الخاصة.

 

الملفت أن رجال الأعمال الذين يقفون ضد المشروع هم الجالسين على كراسى رئاسة عدد من الغرف لأكثر من دورة متتالية ، وهم أنفسهم المعوقين لأية عمليات إصلاح من الداخل لتلك الغرف وأحوالها وطريقة إدارتها ، ما ترتب عليه أن صغار المصنعين والمستثمرين هجروا اتحاد الصناعات بعد الشكاوى المتكررة من عدم الدعم والتعاون من قيادات تلك الغرف.

 

الواقع يؤكد أن مرور قانون اتحاد الصناعات الجديد بمجلس النواب سيكون له فائدة كبيرة فى مواجهة عمليات تأميم الغرف الصناعية لصالح رجال الأعمال ومن ثم مساندة المشروع ودعمه فى مناقشات لجنة الصناعة بمجلس النواب هو واجب وطنى على كل نائب يدعم الصناعة المصرية ويتمنى لها مزيد من التقدم والمرونة السنوات المقبلة.

 

الجدير بالذكر ان القانون مشروع القانون جرى مناقشته للمرة الأولى فى لجنة الصناعة قبل ايام وشهدت مناقشات ساخنة ترتب عليه تأجيل المناقشة ، وشارك فى الجلسة الأولى عدد من اعضاء لجنة الصناعة وممثلين من وزارة العدل ووزارة المالية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق