لمريض الكبد.. "تناولك للكحك على سبيل التذوق وكتر من الخضراوات والفاكهة"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

العيد على الأبواب، وتتميز مصر بصنع الأنواع العديدة من الكحك والبسكويت والبتى فور والذى يميز العيد فى مصر عن غيره من دول العالم، ويستخدم فى صنع الكحك العديد من المواد الضارة والتى تؤثر على الكبد، والجهاز الهضمى، والإصابة بالحموضة، لذلك من المهم أن يعرف الشخص العادى مقدار ما يتناوله من الكحك، ومريض الكبد والكمية المسموح له بتناولها على مدار اليوم.

 

الكعك انواع
الكعك انواع

 

كشف الدكتور رضا الوكيل أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بطب عين شمس، أن الكحك من الأطعمة الثقيلة على المعدة والكبد، لأنه يحتوى على كمية كبيرة من المواد الدهنية لطبيعة صنعه المعقدة، لأنه يحتوى على نسبة عالية من الدهون، بالإضافة إلى الدقيق، والمواد الأخرى التى تدخل فى صنعه، لذلك لا ينصح بتناول كميات كبيرة منه للشخص السليم، حيث يؤدى إلى الشعور بالتخمة، وعسر الهضم بالإضافة إلى الحموضة الشديدة، وتتفاوت الأنواع المختلفة من الكحك والبسكويت والبتى فور والغريبة  للاحتفال بالعيد، والتى يؤدى كثرة تناولها إلى الشعور بالحموضة.

 

البسكويت
البسكويت

وينصح بتناول كميات قليلة من هذه الأنواع، وللشخص السليم ننصح بتناول كحكتين فقط، وقطعة من الغريبة فى اليوم فى الوجبة الواحدة، ولكن ننصح بتناول وجبات خفيفة طوال اليوم على أن تشمل كميات أكبر من الفواكه والخضراوات الطازجة، وخاصة أننا فى فصل الصيف ومع الارتفاع الشديد فى حرارة الجو يصبح من المفضل الابتعاد عن الأطعمة الدسمة مع الإكثار من تناول السوائل والأطعمة المحتوية على كميات كبيرة الماء مثل البطيخ والكنتالوب مع تقليل حجم الوجبات وزيادة عددها على مدار اليوم حتى لا نشعر بعبء الهضم خلال فترة العيد.

لمريض الكبد .. تناول الكعك على سبيل التذوق
لمريض الكبد.. تناول الكعك على سبيل التذوق

وأضاف أن مرضى الكبد لهم وضع خاص فإنهم يعانون من سوء الهضم مع تناول الأطعمة المحتوية على كميات كبيرة من الدهون، والتى تسبب حدوث إسهال وآلام فى البطن، والشعور بالانتفاخ، موضحًا أنه يجب الالتزام بتناول أقل كمية ممكنة بحيث يتناول الكحك على سبيل التذوق، أما مرضى التهابات وحصوات المرارة فننصحهم بعدم تناول  الكحك أو البتى فور على الإطلاق.

للشخص العادى يمكنك تناول كحكتين فى كل وجبة
للشخص العادى يمكنك تناول كحكتين فى كل وجبة

وأوضح أن وجود الدهون الكثيرة، والمكسرات قد تكون السبب فى حدوث المغص المرارى لدى المريض، حيث يشعر بآلام شديدة فى شكل مغص أعلى البطن، وقد ينتشر إلى الكتف والذراع اليمنى والظهر، وقد يكون مصاحبا للقيء، وقد ترتفع الحرارة مع الرعشة فى حالة وجود التهاب حاد بالمرارة أو القنوات المرارية، وعند تحرك حصوى من الحصوات الموجودة بالمرارة لتأثير تناول الأطعمة الدسمة لتنزل إلى القناة المرارية فتسبب انسدادها مما يؤدى إلى حدوث صفراء انسدادية، وتؤدى إلى حدوث صفار بالعين مع تغير لون البول إلى اللون الغامق، ويكون ذلك مصحوبًا بآلام شديدة أعلى البطن مما يستلزم العرض السريع على الطبيب لاستخراج هذه الحصوى بالمنظار.   

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق