الهلباوي: برنامج التنمية المحلية بالصعيد يطبق نموذج اللامركزية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كلف أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية، فريق عمل المكتب التنسيقي للبرنامج بالوزارة للقيام بزيارة ميدانية لمحافظة سوهاج، لمتابعة تنفيذ خطة مشروعات المرحلة الأولى بالمحافظة، واستكمال جلسات التشاور لمناقشة المشروعات المقترحة.

وتتضمن الخطة مشروعات تنموية تحقق أهداف البرنامج وتعزز الميزة التنافسية للمحافظة بمشاركة كافة الأطراف الفاعلة محليًا والتي تتضمن منظمات المجتمع المدني والقيادات الطبيعية والشعبية وممثلي القطاع الخاص، تمهيدًا لاعتمادها من المجلس الاقتصادي بالمحافظة ثم طرحها للاعتماد النهائي من جانب لجنة تسيير البرنامج برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء.

من جانبه صرح الدكتور هشام الهلباوي -مدير برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر- بأن البرنامج خصص ما يربو على مليار ومائة مليون جنيه لمشروعات التنمية المحلية في محافظة سوهاج خلال العام المالي 2017/2018

وأشار الهلباوي إلى أنه بالفعل تحويل 277 مليون جنيه لجهات الوكالة ومقاولي التنفيذ للانتهاء من مشروعات تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي وتحديث المناطق الصناعية ورصف الطرق وتغطية الترع المحلية وإنشاء تكتلات اقتصادية تنافسية، فضلًا عن تحسين الخدمات الصحية في مراكز وأحياء المحافظة.

وأضاف الهلباوي أنه خلال الزيارة تم عقد لقاء تشاوري لمناقشة مشروعات الاقتصاد المحلي بخطة العام المالي 2018/2019 بمشاركة عدد كبير من ممثلي وقادة منظمات المجتمع المدني على المستويين المركزي والمحلي، بالإضافة إلى ممثلي بعض هيئات التنمية الاقتصادية الدولية، وممثلي جمعيات المستثمرين، وممثلي منتديات التنمية المحلية بمختلف مراكز وأحياء المحافظة.

وكشف الهلباوي خلال اللقاء عن أن الموازنة المبدئية المقدرة لمشروعات التنمية الاقتصادية بمحافظة سوهاج في خطة العام المالي 2018/2019 تبلغ 719 مليون جنيه، وأن هذه المشروعات بعد اكتمالها ستحدث نقلة نوعية في اقتصاد المحافظة، وستوفر عددا كبيرا من فرص العمل من خلال زيادة الإنتاجية وتدعيم سلاسل القيمة وتوفير بنية أساسية داعمة للتنمية الاقتصادية وتعزيز القدرات التنافسية لمحافظة سوهاج.

وقال إن برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر يعتمد على نهج تشاركي ولامركزي شامل في تخطيط وتنفيذ المشروعات، وأكد على أن اللقاء التشاوري مع منظمات المجتمع المدني ومديري المدريات والهيئات الاقتصادية والمنظمات الدولية العاملة في المحافظة وجمعيات المستثمرين يُعد الحلقة قبل الأخيرة في سلسلة الأنشطة التشاورية التي عقدها مع كافة أصحاب المصلحة على المستوى المحلي والمركزي.

كما أشار إلى أنه تم عقد جلسات تشاورية عامة على مستوى كافة مراكز محافظتي قنا وسوهاج في مطلع عام 2018 لتحديد أولويات المواطنين للخطة الاستثمارية للعام المالي 2018/2019، ويليها اجتماعات مع المديريات والهيئات المختلفة على المستوى المحلي والمركزي، هذا بالإضافة لمناقشتها مع أعضاء منتديات التنمية المحلية المنعقدة بكل مركز إداري بالمحافظة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق