ثورة أمهات مصر تعلن أبرز شكاوى أولياء الأمور في ثاني أيام امتحانات الثانوية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أصدرت حملة "ثورة أمهات مصر" على المناهج التعليمية، بيانًا إعلاميًا أعلنت خلاله عن أبرز ما تلقته غرفة عملياتها المختصة بمتابعة امتحانات الثانوية العامة من بلاغات في ثاني أيام الامتحانات.

وقالت الحملة في بيانها، إنها تلقت شكوى من أولياء الأمور تفيد بأنه في لجنة مدرسة الأورمان النموذجية بإدارة الدقى بالجيزة، حدث تبديل لنماذج البوكليت في امتحان الإحصاء، حيث تسلم طلاب العربي بالخطأ بوكليت الامتحان المخصص لطلاب اللغات، ما أدى إلى تأخير عمل اللجان نصف ساعة، دون أن يتم تعويض الطلاب عن الوقت الضائع.

وأضاف البيان أن غرفة عمليات "ثورة أمهات مصر" تلقت شكوى من أولياء أمور مدرسة محمد فريد التابعة لإدارة السيدة زينب التعليمية بالقاهرة، تفيد بحدوث نفس الخطأ فى امتحان الإحصاء، حيث تسلم الطلاب بوكليت امتحان بلغة أخرى، ما أدى إلى تأخر بدء الامتحان لمدة 15 دقيقة، دون أن يتم تعويض الطلاب عن هذا الوقت الضائع.

وأكد أنه في لجنة مدرسة الشهيد أشرف السباعي التابعة لإدارة شرق مدينة نصر التعليمية بالقاهرة، تم الإبلاغ عن نشوب مشادات بين المراقبين والطالبات، بعد تلفظ أحد المراقبين بلفظ خادش، ما تسبب في تعطيل سير الامتحان باللجنة لأكثر من 10 دقائق، وهو ما أدى إلى توتر الطالبات.

وأشار البيان إلى أنه تم تلقي شكاوى عديدة بسبب أحداث الشغب التي شهدتها لجنة بيلا بكفر الشيخ، حيث أكد أولياء الأمور أنه كان هناك حالة من التسيب والتعدى على المراقبين داخل اللجنة.

كما أعلنت "ثورة أمهات مصر" أن غرفة عملياتها تلقت بلاغًا من ولية أمر، تفيد بأن لجنة مدرسة أحمد لطفى السيد التابعة لإدارة السنبلاوين التعليمية بمحافظة الدقهلية، شهدت وجود حالات غش جماعي، دون أن يكون هناك أي عقاب أو إجراء رادع من جانب مسئولي اللجنة لوقف هذه المهزلة.

وقد أشار البيان إلى أنه بالنسبة لمستوى امتحاني الاقتصاد والإحصاء، فقد أكدت استطلاعات الرأي التي قامت بها الحملة، أن هناك تفاوتا في آراء الطلاب، حيث أكد بعض الطلاب سهولة الأسئلة، بينما شكا البعض الآخر من صعوبة في بعض الأسئلة، وعدم تناسب المدة الزمنية مع طول الامتحان.

وقالت "ثورة أمهات مصر" في نهاية بيانها: نحن نطالب وزارة التربية والتعليم، بتشديد الرقابة على اللجان، وفتح تحقيقات فى الشكاوى المذكورة، ومحاسبة المقصرين، من أجل توفير بيئة هادئة لأبنائنا الطلاب، ومساعدتهم على الاطمئنان والهدوء وتوفير جميع ضمانات تكافؤ الفرص لإعطاء كل ذي حق حقه، كما نطالب الوزارة والجهات المعنية بمحاربة صفحات الغش وغلقها حفاظا على أمننا القومي".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق