عرب وعالم / عرب / بوابة فيتو

طارق صالح.. كلمة السر في ليلة سقوط الحوثي

هاني بن بريك: أحداث صنعاء تدعونا للتمسك بتأسيس اليمن الجنوبي

اشتعل المشهد داخل الدولة اليمنية، منذ فجر اليوم السبت، وانقلبت الأحوال رأسا على عقب بين الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح والحوثيين، لتبدأ داخل صنعاء حرب شرسة بين القوتين، خاصة بعد سيطرة قوات الحرس الجمهوري التابعة لـ«صالح»، على كافة المؤسسات السيادية والتليفزيون في صنعاء، كالجمارك والمالية، بالإضافة إلى وكالة سبأ الحوثية، ومبنى التليفزيون وقصر الرئاسة، وجهاز الأمن القومي «المخابرات» «معسكر 48» في صنعاء.

وخلال تلك المعارك تصدر اسم الضابط اليمني البارز، طارق محمد عبدالله صالح، واجهة الأخبار القادمة من العاصمة اليمنية صنعاء التي تشهد اشتباكات غير مسبوقة بين ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، وحليفها السابق على عبدالله صالح.

انهيار الحوثي
ومع تصاعد حدة الاشتباكات بشكل ينذر بانهيار نهائي لتحالف الحوثي- صالح، بدا أن العميد ركن طارق هو القائد الأبرز للقوات اليمنية التي مازالت موالية للرئيس المخلوع، ولم تنضم للجيش اليمني الخاضع لسلطة الرئيس اليمني الشرعي عبدربه منصور هادي.

والعميد طارق، هو نجل شقيق الرئيس اليمني المخلوع، وتمت إقالته من منصبه الرسمي كقائد للحرس الخاص السابق للرئيس المخلوع، بعد أن انتخب الرئيس هادي رئيسًا لليمن.

ومع سيطرة تحالف الحوثي– صالح على العاصمة صنعاء أواخر العام 2014، عاد اسم العميد طارق إلى الواجهة مجددًا وإن كان بشكل غير شرعي، إذ عاد لتسلّم مهام عسكرية في القوات الموالية لعمه في المناطق التي يسيطرون عليها.

الحرس الجمهوري
ويقود العميد طارق حاليًا قوات الحرس الجمهوري، وهي القوات الأساسية المنظمة التي تخضع لأمرة صالح لحد الآن، إضافة لقوات قبلية ولجان شعبية وحزبية أخرى.

وبدا أن الرجل يمتلك خبرة عسكرية كبيرة بحسب وكالة ارم نيوز الإخبارية، بعد أن نجحت القوات الخاضعة لقيادته مع حلفائهم من القبائل والقوات الحزبية، في السيطرة منذ فجر اليوم السبت على معسكرات كبيرة كانت تحت سيطرة الحوثيين، في جنوب وشرق صنعاء.

الرجل الأهم
ويقول مراقبون إن العميد طارق سيكون الرجل الأهم في اليمن خلال الفترة القليلة القادمة إذا ما استمرت المواجهة مع الحوثيين كما هو متوقع، فيما تقول الأنباء القادمة من صنعاء إن هناك مشاورات لتشكيل مجلس عسكري برئاسة العميد طارق وإن الإعلان عنه سيكون خلال الساعات القادمة.

تحيا الجمهورية اليمنية
وآخر ما كتبه العميد طارق على حسابه في موقع "تويتر" يعكس الدور البارز الذي يلعبه حاليًا في معارك صنعاء، إذ قال في أول تعليق له على اشتباكات صنعاء: “تحيا الجمهورية اليمنية”، ليعلن لاحقًا السيطرة على معسكر 48، في مؤشر على عمق الخلاف مع ميليشيا الحوثي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا