عرب وعالم / عرب / اليوم السابع

دبلوماسى تونسى: حان الوقت لمقاضاة قطر على جرائمها فى المنطقة العربية

أكد سفير تونس السابق فى منظمة اليونسكو، مازرى الحداد، أن الوقت حان لمقاضاة قطر على جرائمها فى المنطقة العربية والعالم، وقال إن العالم بدأ يكتشف وجه قطر القبيح، ودورها التخريبى من خلال دعمها المتواصل للإرهاب.

 

وأشار الحداد، فى تصريحات نقلتها الصحافة التونسية اليوم، إلى أن الشعوب لن تنسى ما فعلته قطر فى الدول العربية وفى مقدمتها ليبيا وسوريا ومصر، والتاريخ لن يغفر لحكام الدوحة جرائمهم التى تسببت فى سفك دماء الآلاف من الأبرياء وتدمير دول ومجتمعات، مضيفا أن على العالم أن يقول كلمته الواضحة ضد الإخطبوط القطرى الذى تمتد أصابعه الخبيثة فى كل مكان.

 

وشارك الدبلوماسى التونسى أمس فى وقفة احتجاجية على زيارة تميم بن حمد أمير دولة قطر لباريس الأسبوع الماضى، ويعتبر الحداد من أبرز الشخصيات السياسية التى أعلنت مواجهتها ضد السياسيات القطرية منذ العام 2011.

 

وفى مارس 2012 رفض حداد مصافحة السفير القطرى فى نفس المنظمة، بسبب موقف بلاده مما اعتبره ''تآمرا وتدميرا للأمة العربية''، وقال إنه رفض مد يده إلى السفير القطرى، على زينال، الذى اقترب منه وأراد مصافحته، وقال له: ''لن أصافح يد عملاء الإمبريالية وأعداء الوطن العربى''، وأضاف ''أنتم دمرتم تونس ومصر ودمرتم ليبيا وتبثون الشقاق فى سوريا وتتآمرون على أشقائكم فى كل مكان.

 

وفى مايو 2012 أصدر الحداد كتابه "الوجه الخفى للثورة التونسية" والذى اعتبر فيه أن ثورة الياسمين لم يكن إلا انقلابا نفذته إدارة الرئيس الأمريكى السابق بارك أوباما مع دولة قطر على نظام زين العابدين بن على عبر استغلال التحركات الشعبية التى قررت الإطاحة به، مؤكدا أن الكل يعلم بملابسات وخفايا هروب بن على.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا