قيادى بالجهاد الإسلامى: شعبنا بغزة فاجأ الجميع بمسيرات العودة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

أكد خالد البطش، القيادى فى حركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين، أن مسيرات العودة فى قطاع غزة لن تسمح بسرقة القدس، وستظل فى الواجهة حتى تُفشل صفقة القرن.

 

وشدد البطش خلال كلمة له فى مخيمات العودة شرق غزة بحضور الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار وقادة الفصائل الفلسطينية، على أن استمرار مسيرات العودة ستعيد للشعب الفلسطينى حقه فى العودة إلى أرضه وستكسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة، مشيراً إلى أن شعبنا يكافح ويناضل من أجل العودة التى لا مفر منها.

 

وأضاف: أن الشعب الفلسطينى سيعيد بناء المشروع الوطنى الفلسطينى على أرضية ورافعة مسيرات العودة، وعلى قاعدة الكفاح الوطنى في مواجهة المحتل.

 

وأردف البطش قائلاً: "هناك مؤامرات مستمرة تحاك من أجل تمرير ما يسمى بصفقة القرن، مشيراً إلى أن ملامحها بدأت بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وتجلت وقاحتها في الصورة التي رفعها ديفيد فيردمان سفير ترامب فى "تل أبيب" وهو يسرق الأقصى منا نهاراً جهاراً".

 

وأكد البطش، على أنه كان من المفترض أن تكون غزة بأهلها المحاصرين جسراً لتمرير صفقة القرن والتطبيع العربي مع العدو، لكن شعبنا فى غزة فاجأ الجميع بمسيرات العودة وكسر الحصار، مضيفاً أن المسيرات شكلت عائقاً كبيراً أمامها كى لا تمر، مثمناً تضحيات الشعب الفلسطينى على طول خط المواجهة شرقى قطاع غزة.

 

ووجه البطش رسالة للعدو قائلاً: سنحول بمسيراتنا الشعبية وبأدواتها البسيطة وطائراتنا الورقية وبوحدات قص السلك وغيرها من الوحدات العاملة بالمسيرات المستوطنات المحيطة بغزة، أو ما تسمى بغلاف غزة إلى الصورة التي كانت عليها المستوطنات الصهيونية بغزة قبل تفكيكها.

 

وحيا القيادى البطش، شباب الانتفاضة وشباب مسيرات العودة والوحدات العاملة فى مسيرة العودة على أرض الميدان التي أثبتت  نجاعتها رغم الفرق الهائل فى موازين القوى، مضيفاً: "هناك شىء لا يملكه الاحتلال ونمتلكه نحن وهو الإصرار والإرادة والتضحية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق