مفارقة عجيبة - الطيران قديما أرخص وأسرع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صحيح اننا نزعم اننا فى عصر السرعة الفائقة ، حيث تنتقل المعلومات والصور والأصوات والافراد بشكل أسرع الى كل بقاع الأرض عبر التطور التكنولوجي الكبير ، الا أن كل تلك الحقائق واقعية بإستثناء انتقال الأفراد خاصة جوا .

ففى عصرنا الحالى تتوقع مع حجز طيران عبر شركة عالمية أن تصل الى وجهتك فى أسرع وقت ، واذا كنت ممن عاشوا حقبة السبعينات ، فستتلقى صدمة العمر .. انك تستغرق فى ذات الرحلة وقتا أطول الأن رغم كل الإمكانيات المتوفرة للطائرات الحديثة .

ففي حقيقة ملفتة للانتباه باتت رحلات الطيران اليوم تستغرق وقتا أطول من مثيلاتها خلال عقد السبعينيات من القرن الماضي وذلك رغم التقدم الهائل في علوم هندسة الطيران.

وضرب موقع "بزنس إنسايدر" مثالا لرحلة بين مدينتي نيويورك وهيوستن الأميركيتين، التي تستغرق اليوم ساعتين و50 دقيقة، ولكنها كانت تستغرق ساعتين و37 دقيقة فقط عام 1973.

ويقول الموقع إن السبب الرئيسي لزيادة مدة الرحلات هو ارتفاع تكلفة الوقود، حيث تعطي الشركات تعليمات خاصة للطيارين بالقيادة بسرعة منخفضة توفيرا الوقود.

من ناحية أخرى، أكد خبير في مجال الطيران لصحيفة "ديلي ميل"، أن الموقع لم يضع في الحسبان الزيادة الهائلة في عدد الرحلات، خاصة في أجواء أوروبا، مما قد يساهم في تأخيرها.

بينما أضاف موقع إنسايدر إن تأخير حوالي 8 دقائق في زمن الرحلة، قد يربح الشركات ما قيمته 400 دولار من ثمن الوقود.

وقالت شركة "ساوث ويست" الأميركية إنها توفر قرابة 28.5 مليون دولار سنويا عند زيادة ما بين دقيقة و3 دقائق لجميع الرحلات على مدار السنة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق