خبراء عن مصير جنوب إفريقيا حال عزل الرئيس: هناك تأييد ولن تعم الفوضى

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، اليوم، أنه طالب جاكوب زوما الرئيس الحالي لجنوب إفريقيا، بالرحيل، وذلك بعد اجتماع دام 13 ساعة لقيادة الحزب العليا معلنا أن الرئيس المتورط في عدة فضائح فساد تلقي بظلالها على سمعة الحزب، سيعطي رده غدا.

سيناريوهات ما بعد قرار الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا بشأن "زوما"، كشفت ملامحها السفيرة منى عمر، مساعد وزير الخارجية للشؤون الإفريقية الأسبق، مؤكدة أن كل الاحتمالات واردة فقد يستجيب زوما لقرار الحزب الحاكم وقد يرفض القرار بموجب الدستور الذي يكفل له ذلك وفي الحالتين لن تسود الفوضى في البلاد باعتباره شخصا غير مرغوب فيه على المستوى الشعبي.

وأضافت في تصريح لـ"الوطن" هناك غضب شعبي من زوما بسبب تورطه في قضايا فساد، وهذا يقلل فرص حدوث مشاكل أو فوضى على المستوى الشعبي اعتراضا على قرار الحزب الحاكم، وبالتالي يجب الإسراع بالإعلان عن إقامة انتخابات رئاسية مبكرة في حال تطبيق قرار العزل.

وأوضحت، مساعد وزير الخارجية للشؤون الإفريقية الأسبق، أن قرار الحزب الحاكم جاء نوعا من الرد على اتهامات الفساد التي وجهت إلى "زوما" في الفترات الأخيرة بشكل كبير.

وأيدتها في الرأي الدكتورة أماني الطويل، مدير البرنامج الإفريقي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، مؤكدة أنه ستنشأ أزمة سياسية مفتوحة في حال رفض زوما للقرار ولن تصل إلى مرحلة الفوضى.

وأضافت الطويل في حديثها لـ"الوطن" يوجد اتجاه كبير في الشارع هناك لإقالة زوما لأسباب اقتصادية وممارسات خاطئة وقضايا فساد متورط بها، وبالتالي  لن تسود الفوضى لأنه ليس هناك من يدعمه على المستوى الشعبي والرأي العام وربما يتم الإعلان قريبا عن انتخابات رئاسية هناك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق