المجلس الوطنى الفلسطينى يواصل جلساته لليوم الرابع على التوالى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تواصلت جلسات المجلس الوطنى الفلسطينى لليوم الرابع على التوالى من أعمال الدورة الـ 23، التى افتتحت مساء الاثنين الماضى، بخطاب للرئيس محمود عباس، وكلمة لرئيس المجلس سليم الزعنون.

فى هذا الإطار، أكد وليد عساف رئيس هيئة الجدار والاستيطان عضو المجلس التشريعى والمجلس الوطنى الفلسطينى، لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه سيقدم ورقة عن المقاومة الشعبية السلمية للدفاع عن القدس والقضية الفلسطينية ومواجهة الاستيطان، لاسيما وأن الاستيطان يمثل جوهر الصراع بيننا وبين الإسرائيليين، مشيرا إلى ضرورة التأكيد على المقاومة الشعبية فى برنامج منظمة التحرير والبرنامج الوطنى الفلسطينى من أجل مكافحة الاحتلال ومقاومة الاستيطان.

وأوضح عساف، أن الورقة ستطالب بالتأكيد على حق الشعب الفلسطينى فى الاستمرار فى المقاومة لأن الاحتلال لا يزول إلا بهذه الطريقة، إلى جانب ضرورة التأكيد على أن خياراتنا مفتوحة.

وقال أن هذه الدورة مهمة كونها انتقالا من مرحلة إلى أخرى لاسيما بسبب حالة التنازع والصراعات على القرار الفلسطينى والسيطرة على الشرعية الفلسطينية، لذلك فهذه الدورة جاءت لتثبيت الشرعية الفلسطينية ومواجهة سبل تصفية قضيتنا من خلال صفقة القرن التى تعد لها الإدارة الأمريكية.

وأضاف إننا نعول على هذه الدورة، التى ستشهد تجديد الأعضاء عن طريق انتخابات لجنة تنفيذية جديدة لاسيما وأن اللجنة السابقة انتخبت قبل حوالى 20 عاما، فى الانتقال لمرحلة جديدة تستطيع فيها منظمة التحرير الإقلاع من جديد وقيادة النضال الفلسطينى من أجل الوصول إلى دولة مستقلة وإنهاء الاحتلال، لافتا إلى أن البرنامج السياسى الفلسطينى فى موضوع المفاوضات وصل إلى منعطف صعب وخطير ولم تستطع المفاوضات تحقيق أى تقدم ملموس لذا نريد الانتقال إلى مرحلة جديدة فيها المقاومة الشعبية كأساس بشكل داعم للمفاوضات، وإلغاء التفرد الأمريكى فى موضوع المفاوضات.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق