الخارجية الفلسطينية: معركة نقل السفارات للقدس المحتلة بدأت فاشلة وستفشل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينى رياض المالكى، إن معركة نقل السفارات إلى مدينة القدس المحتلة بدأت فاشلة وسنعمل على إفشالها بالكامل عبر المزيد من الإجراءات السياسية والدبلوماسية، وضمان خلق رأى عام رافض داخل تلك الدول، بالإضافة إلى الشكاوى القانونية والقضائية.

وأضاف المالكى - فى تصريح ليوم الأربعاء - إنه عندما كانت تنجح دولة فلسطين فى كسب تصويت غالبية الدول الأعضاء، سواء فى الجمعية العامة أو مجلس الأمن أو مجلس حقوق الإنسان أو اليونسكو أو غيرها، كان يخرج علينا رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ليقول مدعيا أن لدى فلسطين غالبية أوتوماتيكية والمهم ليس العدد وإنما حجم وقيمة وتأثير ونفوذ هذه الدول، الآن وعندما ننظر إلى موضوع نقل السفارات إلى القدس نجد أن نتنياهو لم يخرج من إطار مجموعة الدول التى صوتت ضد القرار الفلسطينى فى الجمعية العامة للأمم المتحدة امتثالا للضغط والابتزاز الأمريكى أو لطبيعة النظام فى تلك الدول.


وشدد المالكى على أن هناك إجراءات دستورية مستمرة، وتتم مواصلة العمل ليلا نهارا من أجل إفشال هذه المحاولة الإسرائيلية، وإفشال هذه التظاهرة التى تحاول وبشكل استعراضى إظهار العالم وكأنه يقف مع إسرائيل، بينما فى الواقع إسرائيل سياسيًا ودبلوماسيًا تعيش عزلة دولية.


وقال "نحن على يقين بأن التاريخ سيعيد نفسه كما كان الحال قبل أكثر من 30 عامًا عندما نقلت بعض هذه الدول سفاراتها إلى القدس المحتلة، ثم اضطرت لإغلاقها والعودة إلى تل أبيب، وها هى بعض تلك الدول تعيد الكرة من خلال قيامها بنفس الإجراء، مدركة تماما أن هذا الإجراء هو عملية تظاهرية إعلامية لتحقيق مكاسب شخصية لقادة تلك الدول على حساب مصالح شعوبها، وأن هذه القرارات سيتم إلغاؤها فى اللحظة التى يخرج فيها ذلك المسؤول من منصبه، أو يتم زجه بالسجن بسبب اتهامات الفساد التى تلاحقه".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق