عرب وعالم / الوطن

أين سيبني الأمريكيون سفارتهم في القدس؟

عقب إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأربعاء، عن القدس عاصمة لإسرائيل، أوضح أنه سيأمر ببدء العمل على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس في السنوات المقبلة.

الموقع الإلكروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، كشف عن بعض الخيارات المتاحة للأمريكيين.

الخيار الأول: مجمع "ألنبي" في حي بقعة

في أعقاب "قانون القدس"، أمر الرئيس الأمريكي آنذاك، رونالد ريجان، بالاستعداد لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، لهذا استأجرت الحكومة الأمريكية قطعة أرض لمدة 99 عاما وهي تقع عند زاوية شارع الخليل ودانيئل ينوفسكيفي في منطقة كان فيها في الماضي معسكر ألنبي البريطاني وقاعدة عسكرية للجيش الإسرائيلي حتى تم التخلي عنها.

في اتفاق الإيجار، ظلت المنطقة تحت الاسم الغامض "المبنى الدبلوماسي"، وتوصلت الحكومة الإسرائيلية إلى اتفاق مع الأمريكيين أن ممثلا أمريكيا كبيرا سيشغل هذا المبنى في المستقبل. تدفع الولايات المتحدة شاقل واحد فقط في السنة، أي أقل من 30 سنتا سنويا.

الخيار الثاني: فندق دبلومات

يُستخدم الفندق الذي تملكه الحكومة الأمريكية حاليا دار رعاية للمسنين ويعيش فيه زهاء 500 مُسن من الاتحاد السوفيتى سابقا، كان من المفترض أن يعيشوا فيه حتى عام 2020. عند إقامة السفارة في هذا الموقع يتعين على الدولة أن تجد مكانا بديلا للمسنين.

الخيار الثالث: مقر القنصلية الأمريكية كحل مؤقت

اقترح رئيس بلدية القدس والمقرّب من نتنياهو، نير بركات، على الأمريكيين في المرحلة الأولى نقل السفارة إلى مقر القنصلية الأمريكية في القدس الواقع في مبنى عريق في شارع أجرون.

يمكن أن يستوعب المبنى مكتب السفير وربما مقر إقامته، ولكن ليس كل مكاتب السفارات - التي سيتعين عليها أن تتوزع على عدة مبان في القدس - حتى إنشاء السفارة الجديدة.

الخيار الرابع:

العثور على مكان بديل لبناء المقر الجديد للسفارة في القدس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا