مسئول يمنى: أعضاء البرلمان بصنعاء حياتهم مهددة بالخطر تحت الإقامة الجبرية للحوثيين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذر وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى محمد الحميرى من إن أعضاء البرلمان الذين لا يزالوا في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي بمن فيهم رئيس المجلس يحيى الراعي رغم ان عددهم جميعا لا يتجاوز الـ 30 عضوا هم تحت الإقامة الجبرية ولا يملكون حريتهم وحياتهم في خطر ، وممتلكات جميع الأعضاء تحت سيطرة الميليشيا بما فيها مساكنهم التي اقتحموا معظمها ويهددون بنسفها كما فعلوا ذلك مع كثير من معارضيهم.

 

جاء ذلك خلال لقائه اليوم مع السفير اللبنانى لدى اليمن هادي جابر لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة، وتناول اللقاء أيضا مستجدات الأوضاع في اليمن واستعدادات أعضاء البرلمان لعقد جلسات مجلس النواب بعد أن اكتمل النصاب.

 

وأكد الوزير الحميري أن الحل العادل الذي تتمسك به الشرعية وكل أبناء اليمن يتمثل بالمرجعيات الثلاث المتمثلة المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل التي توافق عليها كل المكونات والقوى الوطنية بما فيهم الحركة الحوثية التى كانت شريكا فى الحوار الوطني ومخرجاته، وقرارات الأمم المتحدة وفِي مقدمتها القرار الأممي 2216.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق