رئيس الأركان الجزائرى: ذكرى الأول من نوفمبر رمز للوفاء للشهداء

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال نائب وزير الدفاع رئيس الأركان الجزائرى الفريق أحمد قايد صالح، أن ذكرى نوفمبر 1954 الـ64 هى رمز من رموز الوفاء لتضحيات الشهداء الأبرار.

وأوضح الفريق صالح - فى تصريحات اليوم /الخميس/ - أنها وقفة تذكر واحترام وإجلال لهذه الثورة العظيمة، مؤكدا أن إحياء الجزائر لأمجد عيد وطنى لديها هو استحضار بكل اعتزاز سمو قدر من صنعوها.

وتابع قائلا: "إن من صنعوا الثورة قادوها وأكملوا مسيرتها المظفرة وزحفها المنتصر ورفعوا رايتها شامخة بين الأمم، شموخ أهدافها وسمو طموحاتها النبيلة، نبل مبادئها ورفعة قيمها " .

وأضاف: "أن تلكم هى ثورة الأول من نوفمبر المظفرة وتاريخها المشرق والمجيد التى نعتز بها باعتبارها مرحلة حاسمة فى تاريخنا العسكرى والوطني، فالواجب يدعونا كعسكريين إلى بذل قصارى جهودنا؛ لضمان نشر معانيها السامية بين صفوف الجيش الوطنى الشعبى سليل جيش التحرير الوطني".

وأكد الفريق أحمد قايد صالح العمل بما يكفل أداء مهام الجيش الدستورية بكل عزيمة وإصرار وكفاءة واقتدار؛ وفاء لرسالة الشهداء الأبرار وضمانا لمكسب سيادة وحرية الجزائر واستقلالها الوطنى ووحدتها شعبا وأرضا.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق