أخبار عاجلة
«الري»: إزالة 60 حالة تعدٍ على النيل الشهر الحالي -

فى اجتماع «السياحة العالمية».. آمال عربية بوضع رؤية جديدة لتشجيع السياحة البينية العربية

فى اجتماع «السياحة العالمية».. آمال عربية بوضع رؤية جديدة لتشجيع السياحة البينية العربية
فى اجتماع «السياحة العالمية».. آمال عربية بوضع رؤية جديدة لتشجيع السياحة البينية العربية
قالت وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية، رولا البيدق، إن لديها آمالا كبيرة أن تسفر لقاءات الوزراء والمعنيين بالقطاع السياحى العربى، على هامش إجتماعات الإجتماع 104 للمجلس التنفيذى لمنظمة السياحة العالمية، والمنعقد بمدينة الأقصر المصرية، عن إيجاد رؤية جديدة لتشجيع السياحة البينية العربية، مشيرة إلى أنها بحثت ونظيرها المصرى، يحيى راشد، سبل تنشيط السياحة بين البلدين، مؤكدة بأن توافد سياح مصر على فلسطين، يمثا دهما مهما للفلسطينين وقضيتهم.

وأضافت الوزيرة الفلسطينية، فى تصريحات قبيل مغادرتها لمدينة الأقصر، بعد حضورها لحفل افتتاح اجتماع منظمة السياحة العالمية، إن سياح فلسطين يعشقون زيارة مصر، وأننه لو زال الإحتلال عن أرض فلسطين، فسوف يتدفق ملايين السياح سنويا لزيارة آثار بلادها.

وناشدت المجتمع الدولى، ببذل مزيد من الجهود، لوقف الممارسات الإسرائيلية، التى باتت تهدد آثار فلسطين، ومعالمها التاريخية، معتبرة تلك الممارسات ، بأنها تمثل جريمة حرب مكتملة الأركان، كما عبرت عن تقديرها للدول الأعضاء بمنظمة اليونسكو، على قراراهم بشأن القدس.

وفى سياق متصل، قال وزير الآثار المصرى ، يحيى راشد، إنه يسعى من خلال ما يدور من لقاءات على هامش إجتماع مدينة الأقصر، لتفعيل ما صدر من قرارات بشأن تفعيل السياحة البينية العربية، مشيرا إلى إهتمام بلاده بالسياح العرب، والإعداد لتسيير قوافل تستهدف جذب سياح الخليج العربى ولبنان، وغيرهما من البلدان العربية.

وتواصلت بمدينة الأقصر التاريخية، فى صعيد مصر ، صباح اليوم، فعاليات الاجتماع 104، للمجلس التنفيذى لمنظمة السياحة العالمية، والتى بدأت أمس، باجتماع تنظيمى، حفل استقبال وافتتاح، فيما عقد المجلس اليوم، أولى جلسات الدورة 104.

بدأت الجلسة الأولى بكلمة لوزير السياحة المصرى، يحيى راشد، بصفته رئيسا للدورة، حيث رحب بضيوف مصر والأقصر، وعبر عن سعادته بإنعقاد الإجتماع رقم 104 على أرض مدينة الأقصر،التى تضم بين جنباتها عشرات المعابد ومئات المقابر التى شيدها ملوك وملكات ونبلاء الفراعنة، وتراثا تاريخيا للإنسانية جمعاء.

كما ألقى أمين عام منظمة السياحة العالمية، بيانا بدأه بالتعبير عن سعادته لإنعقاد الإجتماع فى مدينة الأقصر، وبالإشارة إلى أن مصر هى " اصل الحكاية " و"هبة النيل" و"أم الدنيا"، أشار إلى أهمية مصر كمقصد سياحى فريد ، ومؤكدا على أنها سوف تظل دائما ذات مكانة سياحية متميزة على خريطة السياحة العالمية ، مشيرا إلى ما تتمتع به مصر من أمن وأمان يستشعره الجميع.

وعرض أهم أعمال المنظمة خلال العام الجارى 2016، والعام المقبل 2017، كما عرض تقريرا حول السنة الدولية للسياحة المستدامة في سبيل التنمية خلال العام المقبل 2017، وتقريرا حول مشروع اتفاقية منظمة السياحة العالمية بشأن حماية السائح ومزودي الخدمات السياحية، وتقرير خاص ، باتفاقية منظمة السياحة العالمية بشأن آداب السياحة، وتقرير حول سبل قياس السياحة المستدامة، وآخر حول قواعد تشغيل وإدارة المراصد العالمية للسياحة المستدامة لمنظمة السياحة العالمية ، وتقرير حول أوضاع السياحة العالمية خلال العام الجارى 2016.

وكان وزير السياحة المصرى، يحيى راشد، أكد فى كلمته بحفل افتتاح المجلس التنفيذى لمنظمة السياحة العالمية، بمدينة الأقصر، أن مصر لا تزال وستظل دائما بلد الأمن والأمان، مؤكدا على دور مصر الريادى في المنطقة وعلى أن مصر دائما تفتح أبوابها للجميع وتدعو الجميع لمشاهدة آثارها التي تعبر عن حضارتها العريقة.

كما عبر الوزير عن سعادته لاختيار مدينة الأقصر عاصمة السياحة العالمية لهذا العام، مؤكدا مكانة هذه المدينة السياحية، مشيرا إلى أن مدينة الأقصر والتي تعتبر أكبر متحف مفتوح في العالم هى واحدة من أفضل المدن على الخريطة السياحية والثقافية في العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشروق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائب: الحكومة أبلغتنا بعجزها عن تسديد رواتب الموظفين لشهرين من العام المقبل
التالى القضاء اليوناني يسمح بتسليم ثلاثة عسكريين أتراك لأنقرة