الشرطة البريطانية تحذر من”غبار القرد” الذي يحول متعاطيه إلى زومبي

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذرت الشرطة البريطانية المواطنين في المملكة المتحدة من تداول عقار يدعى”غبار القرد” انتشر تعاطيه بين المدمنين في بريطانيا وتسبب في العديد من حالات العنف في المناطق التي يتواجد بها المتعاطين ومما ثبت عن العقار أنه يمنح متعاطيه قوة كبيرة وتجعل لديه ميولاً لأكل لحوم البشر كما يفعل”الزومبي” بالإضافة إلى أن تناول العقار الذي كان يستخدم كأملاح للاستحمام يؤدي إلى الإصابة بحالات عنيفة من الذهان تفصل متعاطي العقار عن الواقع.

ما هو عقار غبار القرد:

يعرف عقار”غبار القرد”أيضاً ب إم دي بي في أو أملاح الاستحمام  كما اطلق عليه العديد من المسميات الأخرى مثل “غبار الزومبي” و”غبار الكنب” وهو عبارة عن بودرة ذات لون أبيض أو يميل إلى الاصفرار ويمكن تعاطيه عن طريق الاستنشاق أو الحقن.

لم يكن العقار في بداية الأمر غير شرعي في الولايات المتحدة حيث كان من السهل شراؤه من محطات الوقود وقد قام الرئيس الأمريكي السابق”باراك أوباما” بحظر تداول هذه المادة منذ عام 2012 إلا أنها لا تزال تمثل مشكلة خاصة بعد ظهور الآثار المترتبة على تعاطيها، وعلى الرغم من عدم قانونية تعاطي العقار في بريطانيا إلا أن الشرطة البريطانية لاحظت تزايد مستمر في تعاطي العقار فعمدت إلى تحذير المواطنين من آثاره السيئة.

الآثار الناجمة عن تناول غبار القرد:

يتسبب تعاطي عقار غبار القرد في ظهور بعض الآثار على المتعاطين منها انعدام الإحساس بالألم بالإضافة إلى الهلاوس فيخيل للمتعاطي أن هناك من يطارده كما أنه يشعر بالقوة المفرطة مما يتسبب في تصرفهم بطريقة عنيفة وخطرة قد تتسبب في إيذائهم أو إيذاء الآخرين بالإضافة إلى قيامهم بتسلق الأسطح العالية ومحاولة الانتحار.

ومن ضمن أسباب انتشار “غبار القرد” في إنجلترا سهولة الحصول عليه بمبلغ لا يتجاوز 2 جنيه استرليني مقارنة بالأسعار المرتفعة للمخدرات الأخري.

وقد أدى تناول العقار الاصطناعي”غبار القرد” إلى حدوث العديد من حالات العنف في مدينتي ستوك-أون-ترينت، وستافورد شاير مما أثار الرعب بين المواطنين ولجوئهم إلى منازلهم خوفاً من حالات الهياج التي يعاني منها المتعاطين حيث يتسبب في الهلوسة والبارانويا الشديدة عند تعاطيه.

وقد وصف أحد الضباط ل”سكاي نيوز” القوة التي يمنحها العقار لمن يتعاطاه بأنها “قوة خارقة”فهي تشبه القوة التي يتمتع بها الأبطال الخارقين فعندما تحاول تقييدهم فإنك تحاول ذلك مع شخص يظن نفسه”الرجل الأخضر” مضيفاً أن القوة لا تصدق.

وعلى الرغم من ظهور هذا العقار خلال العامين الماضيين في المملكة المتحدة إلا أن الشرطة والعاملين بالمستشفيات قد لاحظوا زيادة كبيرة في تعاطيه هذا الصيف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نجوم مصرية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نجوم مصرية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق