الخارجية اللبنانية: الاقتصاد على وشك الانهيار جراء ضغوط أزمة النزوح السورى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال وزير الخارجية اللبنانى جبران باسيل إن الأوضاع الاقتصادية فى بلاده متدهورة وعلى وشك الانهيار نتيجة أزمة النزوح السورى بأعداد كبيرة داخل الأراضى اللبنانية، مشيرا إلى أن الحل المستدام لهذه الأزمة والمقبول لها من جانب لبنان، يتمثل فى العودة الكريمة الآمنة للنازحين، والتى انطلقت "ببطء وتدرج" نتيجة الهدوء الذى أصبح يسود معظم الأراضى السورية.

وأشار "باسيل" – فى مؤتمر صحفى مشترك مع وزيرة التجارة الدولية والتعاون الإنمائى الهولندية سيجريد كاج – إلى أن النازحين السوريين أنفسهم أصبحوا يطالبون بتسريع وتيرة السماح لهم بالعودة.. مؤكدا أن لبنان يعارض أية سياسة خارجية تستهدف الإبقاء على النازحين السوريين داخل الأراضى اللبنانية، وأنه سيتصدى لأية سياسة مماثلة.

وقال إن لبنان استعاد استقراره السياسى وأمنه الداخلى ووحدته الوطنية لاتخاذ ما يلزم من قرارات تعزز من استقلاله وسيادته وبناء دولة القانون ومحاربة الفساد.

من جانبها، قالت الوزيرة الهولندية إن لبنان يمثل أولوية بالنسبة لبلادها فى مجالات التجارة، وتعزيز أوجه التعاون المختلفة فى مجالات التعاون الدولي.
وأعربت عن تطلعها لدخول بلادها والمستثمرين الهولنديين فى مجالات استثمارية متعددة من شأنها تعزيز استقرار لبنان وخلق وظائف جديدة للشباب اللبنانى ومساعدة المزارعين والنفاذ إلى الأسواق وتدعيم اقتصاد لبنان.

وأشارت إلى أن هناك قطاعات كثيرة يمكن أن يتم الاستثمار فيها بلبنان، وهناك وسائل وطرق كثيرة لمساعدته فى مواجهة الضغط الكبير الذى يواجهه منذ بدء الأزمة السورية.. موضحة أن لبنان والأردن يعانيان بصورة كبيرة جراء أزمة النزوح السورى، وأن هولندا ستسعى إلى مساعدة لبنان فى مواجهة أزماته بصورة طويلة المدى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق