وزير داخلية تونس: الوضع الأمنى تحت السيطرة والمناطق السياحية مؤمنة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكّد وزير الداخلية التونسى بالنيابة غازى الجريبى أنّ الوضع الأمنى فى تونس تحت السيطرة وأنّ المناطق السياحية مؤمنة بالتنسيق مع الجيش الوطنى.

وقال الجريبى ، فى حوار أدلى به للقناة الوطنية الأولى اليوم الاثنين ، " لا دولة بمنأى عن التهديدات الإرهابية وكل الدول دون إستثناء تعانى من هذه الآفة الغريبة عن مجتمعنا ، وهناك تعاون دولى وتضافر للجهود من أجل القضاء عليها ، الإرهاب لن يمس من قدراتنا ومعنوياتنا ولن يزعزع استقرار تونس''.

وأضاف إنّ 'التضييق على الإرهابيين هو ما دفعهم للتحصّن بالمرتفعات والحدود الجزائرية ، ولن أقبل أن يكون أى شبر من تونس خارج سيطرة الدولة''.

وكشف وزير الداخلية بالنيابة أنّ تونس بصدد الانتقال من استراتيجية مكافحة الإرهاب إلى القضاء عليه كليا ، وقال إن هذه الإستراتيجية تتطلب تجهيزات وتعاونا دوليا وخاصة القضاء على الحاضنة الشعبية للإرهاب ومن يساعدون الإرهابيين ، معتبرا أنّ من يساعدهم إرهابى ولابد أن يطبق عليه قانون الإرهاب.

وعلّق غازى الجريبى على ربط التعيينات الأخيرة بوزارة الداخلية بالعملية الإرهابية التى وقعت فى عين سلطان بولاية جندوبة ، قائلا '' هذه كذبة كبرى ، فالتعيينات الأخيرة بوزارة الداخلية كانت بمقترحات من مديرين عامين لم نعينهم نحن بل عملوا مع وزراء داخلية سابقين، وهم من المؤسسة الأمنية وأبناء الحرس الوطنى ومشهود لهم بالكفاءة ، وأنا لم أقم إلا بـ 5 بالمائة من التغييرات وفق المقترحات''.

ونفى وزير الداخلية بالنيابة أن تكون التسميات الأخيرة تتعلق بإعفاءات أو إقالات أو تقاعد وجوبى ، وقال ''كل من يحاول أن يربط سد الشغورات بالعملية الإرهابية مخطئ لأنّ فى ذلك افتراء وكذبة كبرى ، ومن يريد تسجيل أهداف سياسية يجب أن يجد ذريعة أخرى''.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق