الرئيس اليمنى: شعبنا يتطلع من المجتمع الدولى إلى دعمه

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى، على اهمية جهود الامم المتحدة في اليمن باعتبارها تمثل المظلة الدولية التى يتطلع اليها الشعب اليمني قاطبة لملامسة واقعه وتلبية احتياجاته الملحة لمواجهة تداعيات الحرب التى فرضتها ميليشيا الحوثى الانقلابية المدعومة من إيران على اليمنيين .

 

جاء ذلك خلال استقباله الْيَوْم فى العاصمة المؤقتة عدن لمنسقة الشئون الانسانية في اليمن ليزا جراندى والوفد المرافق لها وذلك بحضور رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر.

 

وأعرب الرئيس اليمنى عن أمله فى أن تعمل مختلف البعثات الأممية العاملة في اليمن على نقل واقع المعاناة والمآسى والانتهاكات التي مارستها وتمارسها الميليشيا الانقلابية بحق اليمنيين غير مكترثة بالقرارات الدولية والأممية ذات الصلة وفى مقدمتها القرار 2216.

 

وقال "عليكم توسيع أنشطتكم ومكاتبهم في عدن وحضرموت ومأرب كمرحلة أولى لمواجهة الاحتياجات المتزايدة والوقوف على واقع الأوضاع عن كثب، مؤكدا على تقديم كافة التسهيلات لتسيير نشاطهم وإنجاح مهامهم الإنسانية.

 

وأضاف أن الشعب اليمني يتطلع من المجتمع الدولى إلى دعمه لتحقيق متطلبات الحياة الأساسية عبر خمسة مطالب متمثلة فى المياه والكهرباء والصحة والتعليم والطرقات.

 

من جانبها، أشادت منسقة الشؤون الإنسانية لدى اليمن بجهود منصور هادى للخروج باليمن من ازماته والانطلاق به صوب المستقبل المنشود، مبدية الاستعداد لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لليمن لتجاوز تحدياتها وأوضاعها الصعبة ومنها ما يتصل بالجوانب الإغاثية والانسانية والاحتياجات الطبية ومكافحة الأوبئة.

 

وقالت " سنعمل كل ما بوسعنا فى إطار الأمم المتحدة لتحقيق غايات وتطلعات الشعب اليمني من خلال التطلعات الخمس التى أشرتم لها وهذه رؤيه ضرورية وشجاعة والعالم كله سيدعم ذلك"، لافتة إلى ترتيب مكاتب الـ (أوتشا) بعدن والعديد من الوكالات التابعة للأمم المتحدة منها الجانب الإنمائى  واليونيسيف وبرنامج الغذاء العالمي وغيرها مفصحة عن بناء مقرا متكاملا لمنظمات ووكالات الامم المتحدة في عدن لزيادة وتيرة عملها للتأكيد على التزام المجتمع الدولى لتطبيع الأوضاع بعدن والعمل عن قرب مع الحكومة الشرعية.

 

وفى سياق متصل، قال الرئيس هادى، إنه مما لاشك أن تداعيات الحرب الانقلابية للمليشيات الحوثية الإيرانية، قد ألحقت أضراراً جسيمة باليمن وطناً ومجتمعاً والتى طالت تداعياتها الأبرياء والعزل من الأطفال والنساء الذين هجرتهم المليشيات من مدنهم ومناطقهم وقتلت آبائهم في حربها الإجرامية التى استباحت معظم محافظات الوطن لفرض تجربة دخيلة بقوة السلاح وبدعم مادى وعسكرى من قبل إيران، ولتجاوز ذلك وللحد من تداعياته بعد تحرير معظم محافظات الوطن نعمل جاهدين فى إطار مسئولياتنا تجاه شعبنا لإنهاء تلك المعاناة التى تسببت بها المليشيات الانقلابية.

 

جاء ذلك فى حوار أجراه منصور هادى الْيَوْم ًمع قناة بي بي سي، حيث تناول العديد من القضايا والمواضيع الهامة المتصله بالشأن اليمني والمنعطفات التى مرت بها البلاد وجهود السلام وتبعية الجماعات الحوثيه المطلقة لإيران، وأوضاع البلد الراهنه وجهود التطبيع.

 

وأضاف:"نعمل بكل ما أوتينا من إمكانات وموارد لمواجهة التحديات المعيشية والخدماتية وتطبيع الاوضاع الامنية ومحاربة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله فى ظروف صعبة ومعقدة".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق