فى ذكرى النكبة.. الجامعة العربية تطالب العالم بتوفير الحماية للفلسطينيين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضى العربية المحتلة بالجامعة العربية الدكتور سعيد أبوعلي، مطالبته لمؤسسات المجتمع الدولى وفى مقدمتها مجلس الأمن والرباعية الدولية، بضرورة توفير الحماية للشعب الفلسطينى والتدخل الفورى لرفع الظلم والمعاناة عنه.

 

وأشار السفير أبو على، إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية تدق ناقوس الخطر عبر حملات الاستيطان والاستيلاء على الأراضى ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، بالإضافة إلى الانتهاكات المتواصلة بحق المتظاهرين السلميين خاصة فى قطاع غزة والتى تعبر عن تمسك الشعب الفلسطينى بحقوقه الثابتة.

 

وقال أبو على فى تصريح صحافى له اليوم بمناسبة الذكرى الـ51 للنكسة والتى تصادف اليوم الثلاثاء، إن اليوم هو إحياء لذكرى جريمة كبرى ضد الشعب الفلسطينى لاحتلال أرضه وتشريده منها، فى ذكرى أليمة حملت كل معانى الظلم.

 

وندد الأمين العام المساعد، باستمرار الاقتحامات للمسجد الأقصى وتواصلها بتصعيد كبير خلال هذه الفترة وأيام رمضان المباركة وما يمثله ذلك من استفزاز واستهتار بمشاعر وحقوق المسلمين ما يؤكد على أهمية وضرورة توفير الحماية للشعب والمقدسات الفلسطينية، موضحا أن مسيرة الشعب الفلسطينى ونضاله وتضحياته مستمرة لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة، حيث قدم الشعب الفلسطينى " شعب المليون أسير" مئات آلاف الشهداء والجرحى.

 

ووجه السفير أبوعلي، تحية إجلال وتقدير للشعب الفلسطينى لتضحياته، وإلى قيادته بقيادة الرئيس محمود عباس والذى يخوضون اليوم معركة القدس وعروبتها بكل شجاعة وإيمان واقتدار .

 

وأضاف : "أكثر من خمسين عاما مضت على الاحتلال الإسرائيلى للأراضى الفلسطينية والعربية منذ عام 1967 ، حيث يستمر العدوان وسياسات الاحتلال وانتهاكاته الجسيمة للحقوق الفلسطينية ولكافة المواثيق ومبادئ القانون الدولي، حيث يستمر التحدى الاسرائيلى لإرادة المجتمع الدولى ومسائية ومبادراته لتحقيق السلام وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، مؤكدا ان الاحتلال مستمر فى رفضه بالالتزام لقرارات الشرعية الدولية وإمعانه فى الضم والتهويد والاستيطان لمحاولة فرض واقع جديد ".

 

من جانبه ، نفى قطاع فلسطين والأراضى العربية المحتلة بالجامعة فى بيان له اليوم، ما نشر من أقوال وجمل مدسوسة حشرت فى سياق تصريح "لرئيس القطاع" هى بالتأكيد جمل مفبركة ومستهجنة، مؤكدا نفيها بشدة .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق